loader

الأولى

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

بصمة المعلمين.. «أزمة طارئة»!


قوبل التطبيق التجريبي لنظام بصمة حضور وانصراف العاملين في المدارس المزمع تطبيقه اليوم، برفض المعلمين والنواب معا داعين الى اعادة دراسة القرار.
وعلى أثر ذلك أعلن عدد من المعلمين عزمهم على تنفيذ وقفة احتجاجية اليوم أمام مبنى ديوان عام وزارة التربية اعتراضا على تجريب البصمة.

برلمانيا، دخل وزير التربية وزير التعليم العالي د. عادل العدواني على خط التهديدات النيابية بتوجيه استجواب له ان لم يتراجع عن قرار تطبيق بصمة الحضور والانصراف على المعلمين، حيث أكد النائب بدر سيار ان ثلاثة وزراء تناوبوا على وزارة التربية اتفقوا على استحالة تطبيق نظام البصمة قبل تغيير الهيكل التنظيمي، محملا الوزير العدواني مسؤولية التسرع في إقرارها وما سيترتب عليها من آثار سلبية على العملية التعليمية وإرباك في الميدان التربوي على المستوى الفني والاداري والقانوني.

من جهته، أكد النائب فلاح الهاجري أن تقدير المعلم لا يقل عن الأكاديميين في الجامعة والتطبيقي، مشيرا الى ان الكويت تعاني من سوء خدمات كثيرة داخل أسوار المدارس وخارجها وخاصة في سلم الرواتب مقارنة بالوظائف الأخرى، موضحا ان البصمة تزيد اعباء المعلمين.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات