loader

الاخيرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

محطات

أعمدة الحكمة السبعة للأوطان!


1) الحاجة للرؤية التي هي بمنزلة بوصلة  السفينة ودونها يصبح تحرك  السفينة وطاقمها وركابها عديم الفائدة، كونه قد يتجه بهم للخلف وللماضي السحيق بدلاً من التحرك السريع إلى الأمام والمستقبل المشرق.

2) يقال إنه بإمكانك أن تتعلم من ذاتك عبر نهج التجربة والخطأ التي تضيِّع الأعوام في ما لا ينفع أو... تتعلم من تجارب الآخرين الناجحة وتوفر الوقت والجهد والمال... وما أكثر التجارب الناجحة بمنطقتنا التي يمكن الاستفادة منها والتي لا تحوجنا لـ... إعادة اختراع العجلة!

3) كما أن البيوت لا تبنى إلا بخطط وخرائط ومواد أساسية، لا تبنى المباني دونها كحال الكونكريت والحديد والخشب.. إلخ، الحال كذلك مع الأوطان الناجحة التي لا تبنى دون الاستعانة بالأكفاء الأمناء الأذكياء وتمكينهم من المساعدة بصنع ودعم القرار الذي ينهض بالبلدان والأمم.

4) القدوة الحسنة بالمجتمعات ضرورة قصوى لأجيالها الصاعدة، وأسوأ ما تقوم به أمة هو أن تقلب الموازين فتدفع للأمام وللأعلى عديمي الكفاءة والذمة، وتبعد وتعزل  وتدفع للأسفل الشرفاء والأكفاء.

5) التعليم... التعليم... التعليم فلم تنهض عبر التاريخ الأمم الجاهلة والتي لا تهتم بأمور التعليم والثقافة والفكر ولا تراعي الحاجة لتطوير التعليم والتأكد من تميزه بالمؤشرات الدولية التي لا تكذب.

6) الكويت في وضع حرج وفي سباق مع الزمن لتنويع مصادر الدخل، والبديل الوحيد هو كويت المركز المالي والسياحي والتجاري وضروري الالتزام بالاستحقاقات التي لا يمكن تحقيق ذلك الحلم دونها.

7) الحزم بالقرار والعزم الشديد على تنفيذه وعدم العودة عنه مع أول تحد واختيار الرجال والنساء الأكفاء القادرين على تحويل الأحلام إلى حقائق، أطقم ممن تظهر سيرتهم الشخصية النجاح والإنجاز والإبهار لا من تلطخ عملهم بالإخفاق والفشل المتكرر كمظليي الباراشوتات التي تحفل بهم دهاليز الوزارات...

***

آخر محطة:
تبقى التحديات في الكويت صغيرة جداً، فنحن لسنا الهند أو الصين بل بلد صغير المساحة قليل السكان وافر الثروات، نحتاج إلى معجزة لخلق مشكلة واحدة فيها إلا أننا استطعنا عبر تسليم المسؤوليات لمحدودي القدرات لخلق كم من المشاكل فيها  يزيد على  مشاكل الدول الشاسعة المساحة الكثيفة السكان القليلة الثروات كحال نيجيريا وبنغلاديش...!


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات