loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

فنجان قهوة

كرامة طالب


صباح مليء بالغيم.. الرميثية الكويت.. احتسي قهوتي السادة كالعادة متابعاً لاعتصام ما سمي بكرامة معلم في وزارة التربية لاعتراض حفنة من المعلمين بقرار وزير التربية بتطبيق البصمة للهيئتين التعليمية والادارية في المدارس، وقدّم المعلمون في اعتصامهم مطالب عدة لوزير التربية تتضمن التسريع بصرف المستحقات المالية وتوفير بيئة عمل مناسبة تليق بالمعلم و اعتماد التعليم من المهن الشاقة وقانون حماية المعلم ومطالب اخرى.

لا يلام من يدخل أبناءه المدارس الخاصة... وهنا نتساءل ان كانت تلك هي مطالب المعلم والمربي لأبنائنا، فهل يعقل معلم ذو حصة واحدة في اليوم واجازة 5 أشهر في السنة مدفوعة الأجر وأوقات عمله لا تزيد على 6 ساعات يعترض على بصمة تنصف الملتزم بالحضور مع المتسيب، والغريب من يحمل راية الاعتصام معلم يسهر مع الطلبة على التيك توك ومشغول في الحملات الخيرية خارج البلاد والاخر يستكمل دراسته في إحدى البلاد العربية،

وذلك ينافي قانون ديوان الخدمة المدنية فلا يلامون على مطالبهم بإلغاء قانون البصمة لانه يعارض مصالحهم الشخصية وذلك يتنافى لاداب المهنة ولا يعكس رؤية البلاد بتطوير المنظومة التعليمية وجودة التعليم والمعلم قدوة فالأولى ان تكون رسالته الالتزام بقوانين الدولة، وبالجانب الآخر بعض نواب الامة الباحثين عن مصالحهم الانتخابية يدعمون مجموعة المعلمين المعتصمين وهم لا يفقهون بأبجديات التعليم وحقوق وواجبات المعلم متغافلين عن مصلحة الطالب وهو العنصر الاساسي لهذه المنظومة التي افسدت خلال السنوات السابقة.

وأطالب وزير التربية بحفظ كرامة الطالب من هؤلاء المعلمين وهم قلة ومتخذو التعليم عملاً وليس رسالة سامية وفرض قوانين صارمة بتحسين جودة المعلمين في الكويت لتكون مخرجات التعليم في الكويت كسابق عهدها لأن ملف التعليم من أهم الملفات التي يجب ان تحل لتتقدم وتتطور البلاد بجيل واعٍ وصاعد يبني البلاد، فالنقش بالصغر كالنقش بالحجر.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات