loader

الاخيرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

اعتناق التفاؤل


عندما نسمع كلمة التفاؤل، غالباً ما نفكر بالإيجابية العمياء. ومع ذلك، كونك متفائلاً لا يعني تجاهل الأشياء المكسورة. يتعلق الأمر بالواقعية والإيمان بمستقبل أكثر إشراقاً.

وبوصفي متفائلاً، أعلم أنه ستكون هناك إحباطات وتحديات على طول الطريق. ولكنني أعلم أيضاً أنه بالعمل الجاد والمثابرة، يمكننا التغلب على أي عقبة.
إن الأمر يشبه أن نكون في نفق مظلم حيث قد لا نعرف كم من الوقت سيستغرق الخروج منه، ولكننا نعلم أنه إذا عملنا معاً كفريق، فسوف نخرج أقوى من أي وقت مضى ونخرج بأمان.

لذا، دعونا نعتنق التفاؤل ليس باعتباره نظرة ساذجة، بل باعتباره أداة قوية لمواجهة المستقبل بثقة. دعونا نفكر ونتصرف بالتفاؤل دائماً


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات