loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

4 سفارات احتفلت برأس السنة في لاو وكمبوديا وتايلند وميانمار


نظمت سفارات كل من تايلند وكامبوديا وجمهورية لاو وميانمار احتفالا مشتركا بمهرجان رأس السنة التقليدي لكل من مملكة كمبوديا وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية وجمهورية اتحاد ميانمار ومملكة تايلند بهدف تعزيز التعاون الودي بين أعضاء لجنة الآسيان في الكويت بحضور نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا.
‎واوضح سفير مملكة تايلند لدى البلاد إيكابول بولبيبات في كلمة ألقاها ان كمبوديا وجمهورية لاو الديمقراطية الشعبية وميانمار وتايلند تتشارك في تراث ديني وثقافي ولغوي مشترك. كما أنها تتشارك أيضًا في مهرجان العام الجديد التقليدي الذي يتم الاحتفال به في منتصف شهر أبريل كونه يمثل بداية عام شمسي جديد في التقاويم التقليدية لتلك البلدان.
وقال: هذا المهرجان يعد مناسبة للاحتفال مع العائلة والأصدقاء وأفراد المجتمع، حيث يجتمع الناس من جميع مناحي الحياة معًا للاستمتاع بالأجواء المرحة.
واضاف: يمثل مهرجان العام الجديد فترة من الفرح والاحتفال تتميز بالألوان المثيرة والموسيقى المفعمة بالحيوية والعروض الثقافية الجميلة والألعاب التقليدية والأطعمة والمشروبات اللذيذة ورش الماء.
‎وتابع: يعد هذا الاحتفال بالعام الجديد التقليدي نتاج جهود جماعية للسفارات الأربع لمشاركة ثقافاتهم المثيرة والحيوية والتعبير عن أطيب تمنياتنا للجميع. واختتم كلامه بالقول هذا الاحتفال في الكويت لا يعكس الانسجام والوحدة والصداقة بين الدول الأربع فحسب، بل يعكس أيضا روح الآسيان 10 وآسيان بلاس 3 بما في ذلك الصين واليابان وكوريا والتعاون مع دولة الكويت كشريك لدول الآسيان.
تراث حي
ومن جانبه، اعرب عميد السلك الدبلوماسي سفير طاجيكستان د. زبيد الله زبيدوف عن سعادته لمشاركته في هذه الاحتفالية التي وصفها بالمهمة لدى الدول الاربع تمثل ثراتا حيا لجميع دول اسيا منوها الى ان القارة الاسيوية غنية بتراثها وتنوعها الديني والحضاري والثقافي منوها إلى ان اقامة مثل هذه المناسبات في الكويت هدفها تعريف الشعب الكويتي بثرات الدول الاسيوية واعتبر ان الثقافة معبر مهم لتقريب الشعوب، كما اشاد بالتنوع الثقافي للمجتمع الكويتي الذي قال انه يشمل عدداً كبيراً من الجنسيات ومحطة لتقارب الحضارات وحوار الاديان.
وتمنى زبيدوف عاما سعيدا لشعوب المنطقة وان يعم السلام في المنطقة خصوصا منطقة الشرق الاوسط التي تعيش ثورات في ظل التصعيد العسكري الذي شهدته المنطقة خصوصا ما يحدث في الاراضي الفلسطينية.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات