loader

آراء

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

رأي

تطبيقات الذكاء الاصطناعي في بيئة الأعمال


يعمل الذكاء الاصطناعي على صياغة مستقبل البشرية في مختلف المجالات تقريبا. فهي بالفعل المحرك الرئيس للتكنولوجيات الناشئة مثل البيانات الضخمة والروبوتات وانترنت الأشياء ناهيك عن الذكاء الاصطناعي التوليدي، مع أدوات وتطبيقات متنوعة ومولدات الذكاء الاصطناعي التي تستحوذ على الاهتمام العام وذلك في جميع المجالات.

تميز الذكاء الاصطناعي بالعديد من الصفات، منها القدرة على التعلم والتكيف: حيث يمكن للذكاء الاصطناعي تحسين أدائه مع مرور الوقت وتعلمه من الأخطاء التي يرتكبها. وكذلك السرعة والدقة: حيث يمكن للذكاء الاصطناعي العمل بسرعة عالية وبدقة عالية جداً بالإضافة الى القدرة على التعامل مع البيانات ومع المهام المعقدة.

لذلك مكن للعديد من القطاعات الاستفادة من الذكاء الاصطناعي. ومن أبرز هذه القطاعات الصناعة حيث يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي في تحسين عمليات التصنيع وتحسين جودة المنتجات وتقليل الأخطاء.

كذلك تكيفت الصناعة بشكل جيد مع قوى الذكاء الاصطناعي حيث تعمل الروبوتات الذكية جنبا إلى جنب مع البشر لتنفيذ مجموعة محدودة من المهام مثل تجميع القطع في حين أجهزة استشعار التحليل التنبؤي تحافظ على تشغيل المعدات والمصانع بدقة وسرعة وسلاسة. أما الخدمات المالية، فيتم استخدام الذكاء الاصطناعي في تحليل البيانات المالية وتحسين التنبؤات المالية وتحسين خدمات العملاء.

و في مجال الرعاية الصحية بدأت بالفعل في تغيير الطريقة التي يتفاعل بها البشر مع مقدمي الخدمات الطبية. وبفضل قدرات تحليل البيانات الضخمة، يساعد الذكاء الاصطناعي على تحديد الأمراض بسرعة ودقة أكبر، ويسرع اكتشاف الأدوية، بل ويراقب المرضى من خلال مساعدي التمريض الافتراضيين.

أما في التعليم سيغير الذكاء الاصطناعي الطريقة التي بها يتعلم البشر من كل الاعمار. يساعد استخدام الذكاء الاصطناعي لتعلم الآلة، ومعالجة اللغات الطبيعية، وفي رقمنة الكتب الدراسية في بيئة تفاعلية افتراضية تتمتع بمعرفة قدرات الطلبة وصياغة المحتوى العلمي بناء على ذلك، كما يقوم الذكاء الاصطناعي حاليا وفي المستقبل بتكييف تجربة التعلم مع احتياجات الطالب الفردية.

أما الذكاء الاصطناعي في خدمة العملاء فيخشى معظم الناس من الحصول على مكالمة روبوت، ولكن الذكاء الاصطناعي في خدمة العملاء يمكن أن يزود الصناعة بأدوات تعتمد على البيانات التي تجلب رؤى مفيدة لكل من العميل ومقدم الخدمة.
تأتي أدوات الذكاء الاصطناعي التي تدعم صناعة خدمة العملاء في شكل مساعدين افتراضيين قادرين على تقديم خدمات للعملاء بشكل سريع ومتاحين في كل وقت ومن أي مكان.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات