loader

وطن النهار

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

دومز: نأمل فتح خط طيران مباشر بين الكويت وبروكسل


وصف السفير البلجيكي لدى البلاد كريستيان دومز العلاقات الكويتية -البلجيكية بالودية والممتازة والتي يمكن تطويرها الى افاق ارحب وأوسع.
وكشف في تصريحات للصحافيين على هامش الديوانية الفرانكوفونية التي استضافها في محل اقامته، عن ان السفارة تعمل على تنظيم مجموعة من الفعاليات بمناسبة الذكرى الـ60 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين والتي تمثل علامة فارقة في تاريخ العلاقات الثنائية بين البلدين ومنها فعالية سيتم تنظيمها في 28 ابريل في مكتبة الكويت الوطنية لباحث واكاديمي كويتي صمم برشورا عن تاريخ العلاقات الثنائية منذ تأسيسها.
وأضاف: «سيتم تنظيم حفل استقبال في 30 ابريل بمناسبة الذكرى الـ 60 لتأسيس العلاقات كما سيتم دعوة عدد من الفنانين البلجيكيين لتقديم حفلات في الكويت نهاية مايو وذلك في اطار التقارب بن الموسيقى الشرقية والغربية.
واوضح ان «جولة المشاورات السياسية بين البلدين والتي عقدت في يونيو الماضي كانت ناجحة، واصفا بلاده بأنها وجهة سياحة مفضلة لدى السائحين من مختلف انحاء العالم كونها تقع في منتصف اوروبا وبامكان السائح استخدام القطارات السريعة في كل انحاء اوروبا وهي غنية بالتنوع الثقافي والفني».
واوضح انه من الصعب تحديد عدد الكويتيين الذين يزورون بلاده كل عام لانه لا يوجد طيران مباشر بين البلدين، لافتا إلى أن فتح خط طيران مباشر من اولوياته بالمرحلة القادمة لما له من آثار ايجابية على العلاقات الشعبية والاقتصادية. وكشف عن أن القسم القنصلي في السفارة اصدر حوالي 3000 تأشيرة العام الماضي، موضحا ان عدد التأشيرات لا يعكس العدد الحقيقي للسائحين الكويتين الذين يزورون بلاده حيث ان معظمهم لديهم تأشيرات «الشنغن» طويلة المدة من سفارات أخرى.
وردا على سؤال حول التعاون الامني بين البلدين قال «لدينا تعاون مميز مع الكويت على الصعيد الامني كما لدينا تعاون مميز ايضا من خلال الناتو كدولة مؤسسة للحلف وهذا التعاون يعزز من مراقبتنا للاوضاع في البحر الاحمر والخليج العربي.
وأشار الى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال عام 2022 بلغ حوالي 600 مليون يورو من الواردات والصادرات، لافتا الى وجود امكانية كبيرة لزيادة معدلات التبادل التجاري نظرا للامكانات التي تتمتع بها البلدان.
وبالعودة للمناسبة، أشاد بالديوانية كثقافة كويتية فريدة، معربا عن سعادته لاستقبال اصدقاء الفرانكوفونية من الكويتيين ومن الناطقين باللغة الفرنسية من اجل تبادل الافكار والقيم والانفتاح والتعددية.
واوضح ان بلجيكا جزء اساسي من الفرانكوفونية بالرغم من الفرنسبة ليسن اللغة الاولى في بلاده ولكن الهولندية هل اللغة الأولى.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات