loader

الاخيرة

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

الوطن ثم الوطن ثم المواطن

- قبل انقطاع الحبل-


معرفتي ببعض أبناء أسرة القريفة المحترمة لن تمنعني من إبداء رأيي طالما وصل الأمر لمسند الإمارة وأسرة الصباح التي أنا (والعياذ بالله من كلمة أنا) أحد أبنائها، فما نطق به السيد مساعد بمثابة تهديد وإنذار لنظام الحكم لا ينطقه عاقل لخطورته التي تتفوق على خطاب (لن نسمح لك)،

مستبشراً بتصفيق وتشجيع بعض الحضور الذين لا يعلمون ماذا قال وعن ماذا يتحدث، أما الصدمة التي على الحكومة أن تأخذها بعين الاعتبار مستقبلاً هي تسابق النواب الحاليين والسابقين بالدفاع عن المرشح بدل تأييد إجراءات وزارة الداخلية تنفيذاً لأمر النيابة العامة كما سبق لحالات مشابهة دون أن يعيبهم ذلك بشيء ليثبتوا بأنهم القدوة بتنفيذ القانون وبتأكيدهم للحقائق وليس اللعب عليها،

ولكنها المصالح والمجاملات للعصبية القبلية التي علينا أن ننظر لما هو أعلى منها وهي الكويت ونظامها الحاكم، فمن النواب من صرح بدفاعه بلقاء مصور دون أن يذكر الفقرة التي دعت استدعاءه وهو تصريح لا يمكن أن يقوله نائب متمرس إلا للمجاملة وكسب الود، ومنهم من التزم الصمت خوفاً من إلحاق اللوم عليه ومحاربته للحفاظ على مكانته بالمجلس وجميعهم عند مواجهة الحكومة (لسانهم يلوط أذانهم)،

وكأن حكومة الكويت هي العدو اللدود لهم، أما تصريحاتهم تغلب عليها المزاجية بدل المصداقية خاصة عندما يتعلق الأمر بأبناء القبيلة، وكما لهم رأي لنا أيضاً رأي بأن تفكر الحكومة جدياً بإيجاد مجلس ثانٍ للتوازن كما بالعالم أجمع لتستقر البلاد ويأمن العباد طالما ممارسات النواب وتصريحاتهم وصلت إلى هذا الحد وستزداد إن لم تتغير طريقتهم التي لا تخلو من التهديد المبطن كما مزاولة إرهابهم لزملائهم في اجتماعهم غير الدستوري وما قبله وقبل أن يضعوا قاعدة لهم تقول: من يريد نائباً بمجلس الأمة عليه بالتطاول على أبناء الأسرة.

******

أبيات أعجبتني:
لا شفت من يزعل بليا خطا منك
حاول عن أسباب الزعل لا تقصى
أما لقى نمام.. مسولفٍ عنك
والا على ما قيل خبلٍ موصى

******

اللهم تحفظ الكويت وشعبها من كل شر ومكروه


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات