loader

إضاءات

تصغير الخطتكبير الخط العودة أرسل  ارسل إحفظ  إحفظ إطبع  إطبع PdfPdf

أعمال كويتية شاركت في فعاليات «الأفلام السعودية العاشر»


ضمن فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان أفلام السعودية السنوي في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي إثراء في الظهران بالمملكة العربية السعودية، شارك فليمان من الكويت ضمن عروض الافلام وهما فيلم العصفور الخامس، وهو روائي قصير درامي للمخرجة مريم العباد وفيلم الصرخة وهو روائي قصير كوميدي للمخرج مقداد الكوت.

وصرحت المخرجة مريم العباد لـ النهار عن تلك المشاركة قائلة: انا سعيدة جدا أن أكون متواجدة للمرة الثانية في مهرجان الافلام السعودية وبنفس الوقت سيكون العرض الاول لفيلم العصفور الخامس ومتشوقة جدا لان ارى ردة فعل الجمهور عند عرض الفيلم هذه من جهة، ومن جهة اخرى سعيدة أن ألتقى العديد من صناع الافلام في الخليج وتجمعنا فعالية مميزة مثل هذا المهرجان بحيث أطلع على كل المشاريع السينمائية وايضا ارى أفلام زملائي المخرجين ولقاء من لم تسنح لنا الفرصة ان نلتقي بهم.

اما المخرج مقداد الكوت فقد قال: كمخرجين وصناع افلام كان عندنا مهرجانان في الامارات وكانا يعتبران محفزين للشباب المخرجين ان يكونوا مشاركين وبعدها انتهت المهرجانات السينمائية وفقدنا الامل ولم تكن هناك مساحة في الخليج العربي للافلام التي قمنا بصناعتها وبعد ذلك تم الاعلان عن مهرجان الافلام السعودية وكانت اول مشاركة لي في هذه الدورة ووجدت استحسان الجمهور وتقبلهم بالاضافة الى ان الجو العام كان مليئاً بالامل والتطلع والاحتضان في عالم السينما وكانت المشاركة مميزة وجميلة.

وتضمنت هذه الدورة من المهرجان مسابقات تهتم بتطوير هيكل الأفلام والسيناريوهات، مع توسيع نطاق برامج عروض الأفلام لتشمل أفلاما مختارة على المستويين العالمي والعربي، وتقديم حزمة من البرامج الثقافية والإثرائية تشمل الندوات والورش التدريبية، بالإضافة إلى توفير منصة لشركات الإنتاج، والمنتجين، وصناع الأفلام، لتمكين مشاريعهم في سوق الإنتاج، إلى جانب إصدار وترجمة كتبٍ ضمن السلسلة المعرفية، سعيًا لاستمرار مسيرة المهرجان في إثراء المكتبة العربية في مجال صناعة الأفلام والسينما.

وخلال هذه الدورة تم اختيار 53 فيلمًا للمنافسة بما في ذلك الأفلام الطويلة والقصيرة والوثائقية والتي تم ترشيحها من قبل اللجنة الفنية للمهرجان للتنافس على إجمالي 36 جائزة مرموقة. تشمل المسابقة ثلاث فئات رئيسية: مسابقة الأفلام، مسابقة السيناريو غير المنفذ، ومسابقة مشروعات سوق الإنتاج. ستكون جوائز النخلة الذهبية الجديدة من نصيب أفضل فيلم وثائقي سعودي عن البيئة وفائز بالمركز الثاني في فئة الأفلام القصيرة المتحركة.

كما ساهمت الدورة العاشرة من مهرجان الأفلام السعودية في تعزيز الخبرات من خلال مجموعة من فرص التطوير المهني المتضمنة عددا من حلقات العمل هادفة وجلسات متخصصة لمشاركي سوق الإنتاج ودورات عن تطوير سيناريوهات الأفلام القصيرة والطويلة. بالإضافة إلى ذلك يضم المهرجان مجموعة من 13 ماستر كلاس التي تتناول الموضوعات السينمائية المتنوعة مما يعزز فهمًا أعمق وتنمية المهارات لمحترفي السينما.


إضافة تعليق جديد

التعليق الوارد من المشارك أو القارئ هو تعبير عن رأيه الخاص ولا يعبّر عن رأي جريدة النهار الكويتية

عرض التعليقات